النحال الليبي

مرحبا بكم في منتداكم
الزائر الكريم (ة) الخيار لك في التسجيل من عدمه
ولكنا سنكون سعداء بانظمامك لمنتدانا وإثرائه بمعلوماتك
للمشاركة وابداء الرأي التسجيل من هنا
النحال الليبي

علوم النحل ونحل العسل

المواضيع الأخيرة

» تحية طيبة من عضو جديد ..بعيو
الثلاثاء مارس 10, 2015 4:45 pm من طرف Hamida

» اسرار نبات خبز النحل
الأربعاء يوليو 23, 2014 4:49 pm من طرف taha mustafa

» مدير الجامعة: تفخر الجامعة بأن تتعاون في وضع هذه الإستراتجية الوطنية المهمة
الثلاثاء مايو 13, 2014 8:57 pm من طرف ابو عصام

» وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل
السبت مايو 10, 2014 9:48 pm من طرف ابو عصام

» مناقشة المسودة النهائية للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل
السبت مايو 10, 2014 9:47 pm من طرف ابو عصام

» وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل بجامعة الملك سعود
السبت مايو 10, 2014 9:46 pm من طرف ابو عصام

» ينظم كرسي عبدالله بقشان بجامعة سعود بالتعاون مع "الزراعة "
السبت مايو 10, 2014 9:45 pm من طرف ابو عصام

» جامعة الملك سعود ترعى ورشة عمل لمناقشة المسودة النهائية للاستراتيجية الوطنية لتربية النحل في المملكة
الأربعاء مايو 07, 2014 10:28 pm من طرف ابو عصام

» كرسي بقشان بجامعة الملك سعود ينظم ورشة المسودة النهائية للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل
الثلاثاء مايو 06, 2014 4:51 pm من طرف ابو عصام

مدير الجامعة: تفخر الجامعة بأن تتعاون في وضع هذه الإستراتجية الوطنية المهمة

الثلاثاء مايو 13, 2014 8:57 pm من طرف ابو عصام

مدير الجامعة:  تفخر الجامعة بأن تتعاون في وضع هذه الإستراتجية الوطنية المهمة




افتتح معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم وبحضور معالي مديرجامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر ومعالي رئيس جامعة حضرموت …

وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل

السبت مايو 10, 2014 9:48 pm من طرف ابو عصام

وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل


افتتح معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم وبحضور معالي مديرجامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر فعاليات ورشة عمل مناقشة المسودة النهائية …

مناقشة المسودة النهائية للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل

السبت مايو 10, 2014 9:47 pm من طرف ابو عصام

مناقشة المسودة النهائية للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل
د. بالغنيم: وزارة الزراعة تدرك أهمية تنمية «إنتاج العسل» للطلب القوي على المنتج المحلي



[URL="http://www.up-00.com/"][/URL]


أكد وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم أن …

وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل بجامعة الملك سعود

السبت مايو 10, 2014 9:46 pm من طرف ابو عصام

وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل بجامعة الملك سعود

افتتح معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بن عبدالرحمن بالغنيم , اليوم فعاليات ورشة عمل مناقشة المسودة النهائية للإستراتيجية …

ينظم كرسي عبدالله بقشان بجامعة سعود بالتعاون مع "الزراعة "

السبت مايو 10, 2014 9:45 pm من طرف ابو عصام

ينظم كرسي عبدالله بقشان بجامعة سعود بالتعاون مع "الزراعة "
"بالغنيم" يفتتح ورشة عمل "الاستراتيجية الوطنية لتربية النحل"


[URL="http://www.up-00.com/"][/URL]

افتتح وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم، وبحضور مدير …

جامعة الملك سعود ترعى ورشة عمل لمناقشة المسودة النهائية للاستراتيجية الوطنية لتربية النحل في المملكة

الأربعاء مايو 07, 2014 10:28 pm من طرف ابو عصام

جامعة الملك سعود ترعى ورشة عمل لمناقشة المسودة النهائية للاستراتيجية الوطنية لتربية النحل في المملكة
كرسي بقشان بجامعة الملك سعود ينظم ورشة المسودة النهائية للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل


ترعى جامعة الملك سعود …


سؤال عن تقوية النحل في هدا الوقت

الثلاثاء فبراير 19, 2013 12:42 am من طرف اكرم.77

السلام عليكم كيف يمكن تقوية خلية النحل في الوقت من الموسم @ وكيف يكن معرفة طائفة النحل التي من سلالة جدة من الاخرة هل بكثرة انتاج الحضة او بمادة@ ماهي الازهار التي يتقوى عليها النحل في هدا الموسم

استعمالات قديمة للشمع

الأحد أغسطس 08, 2010 12:55 pm من طرف منجحي

بقلم : هنري مولزاك

ترجمة وإعداد الدكتور طارق مردود

شمع تطعيم لأغراض البستنة:

أذِب كميات متساوية من الراتنج resin وشمع النحل في إناء مزدوج الجدران. دع الخليط يبرد ثم اجعله شرائح بواسطة عصا وغلّفه بورق مُشمّع وخزّنه في مكان …

فنيات في تربية نحل العسل

الأربعاء أغسطس 11, 2010 1:18 am من طرف منجحي



كيف تستدل على قوة النحل السارح دون فتح الخليه؟
يتم ذلك بسد مدخل الخلية بقطعة بلاستيك أو كرتون ثم الانتظار لمدة 5 دقائق ومشاهدة النحل السارح العائد للخلية والمتجمع امام المدخل وكذلك مشاهده ما تم جمعه من حبوب لقاح.

كيف …

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 46 بتاريخ الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 8:57 pm

تصويت

التبادل الاعلاني


    تنوع في النباتات والعسل: دراسة جديدة توثق 160 زهرة برية عاسلة في لبنان

    شاطر

    yaser68
    نحال متمييز
    نحال متمييز

    عدد المساهمات : 287
    نقاط : 722
    السٌّمعَة : 8
    تاريخ التسجيل : 04/11/2009
    الموقع : مصر

    تنوع في النباتات والعسل: دراسة جديدة توثق 160 زهرة برية عاسلة في لبنان

    مُساهمة  yaser68 في الأحد سبتمبر 05, 2010 1:00 am






    تنوع في النباتات والعسل: دراسة جديدة توثق 160 زهرة برية عاسلة في لبنان









    انور عقل ضو



    «دليل أزهار لبنان البرية العاسلة» عنوان دراسة للباحث عبد الناصر المصري عضو اللجنة الفنية العليا لتربية النحل في لبنان، صدرت في كتاب يمكن اعتباره مرجعا علميا لمربي النحل في لبنان ومنطقة البحر الابيض المتوسط ولطالبي العلم والمعرفة والمهتمين بالنظم الايكولوجية في العالم والنحل وبيئته بعض مكوناتها الرئيسية.
    مئة وستون زهرة برية عاسلة جاء توثيقها ليكرس مفاهيم جديدة في عالم تربية النحل، من خلال دراسة نموذجية عن أزهار مناطق المناخ المتوسطي والفوائد الطبية لعسل بعض أنواع الازهار، خصوصاً أن المصري لم يستند الى اختصاصه الجامعي في الجغرافيا الطبيعية فحسب، بل الى تجربة ميدانية نافت على الثلاثين عاماً في تربية النحل وإنتاج العسل. المصري عضو ايضا في الجمعية المتحدة لتعاونيات مربي النحل في لبنان، وقدم الكتاب رئيس المجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان البروفسور جورج طعمة الذي كان في الوقت عينه موجهاً للمصري في رحلة البحث الشاقة في أحراج لبنان وغاباته ومناطقه النائية، فضلاً عن أن الدراسة هي ثمرة جهد ثماني سنوات متواصلة استندت إلى الخبرة الميدانية والعلم وتكاملت بهما لتغني مكتبتنا العربية في ميدان البحث العلمي.
    البيئة المحفزة
    حول الدافع الذي كان وراء رحلة البحث والاستكشاف، يقول المصري لـ«السفير»، «ولدت في بيئية ريفية ومثالية لتربية النحل، وحب المعرفة حفزني دائما على الاستكشاف في ميدان تربية النحل الذي أتقنته منذ كان عمري ست عشرة سنة، خصوصا في ظل الظروف البيئية التي نعيش فيها، لذلك، ركزت اهتمامي على معرفة مصادر العسل اللبناني ضمن نطاق البيئة التي أعمل فيها، ومن ثم على نطاق لبنان عامة، بمعنى البحث عن مصادر العسل اللبناني الرحيقية».
    صدر الكتاب كجزء أول، وقد بدأ المصري مرحلة التحضير للجزء الثاني والهدف منه استكمال الجزء الاول، لجهة مواصلة توثيق الازهار العاسلة في لبنان، فضلاً عن كم جديد من المعلومات حول تربية النحل التي تتلاءم مع بيئتنا اللبنانية والمتوسطية.
    وحول وجود انواع من الازهار الرحيقية التي لم تعد موجودة أو أصبحت مهددة بالانقراض يقول المصري «لا أدعي حق الاجابة عن هذا السؤال، الامر يحتاج الى عمل أوسع وأشمل مع علماء نبات، لكن بالتأكيد ثمة متغيرات كثيرة طاولت أنواعا كثيرة من الازهار العاسلة على مستوى انتشارها وبيئتها».
    التوثيق والتسمية
    وثق الكتاب الازهار والنباتات الرحيقية بأسمائها العلمية ايضاً، ويشرح المصري: «في البداية كان هدفي مع اكتشاف الازهار تحديد أسمائها الاكثر تداولاً على صعيد لبنان، لكني فوجئت بأن كل زهرة معروفة تحت مسميات كثيرة تختلف بين منطقة واخرى بالرغم من مساحة لبنان الصغيرة، وهذا عامل سلبي في لغة التخاطب والتفاهم بين مربي النحل في ما بينهم وبين مربي النحل والناس، هنا كان لا بد من توحيد التسمية، وحسمت خياراتي بانتقاء اسم واحد من أهم مرجع حالياً، هو موسوعة البروفسور جورج طعمة حول آزهار ونباتات لبنان البرية، واعتمدته نهائيا ليكون مرجعا اخيرا لاسم هذه الزهرة او تلك، من هنا جاءت الصورة الملونة والواضحة لتكون عاملا حاسما في هذا المجال».
    ان ثمة دراسات موثقة عن نباتات لبنان ومنطقة البحر الابيض المتوسط صدر بعضها في السنوات الماضية، فما الذي ميز بحث المصري الجديد؟ «التجارب تكمل بعضها بعضاً، يقول المصري، أنا تناولت جانباً له علاقة بإنتاج العسل، وهو ايضاً جزء من الطبيعة وجزء من البيئة، وقد سلطت الضوء على غنى البيئة اللبنانية بالازهار، وعلى أهمية بعض الازهار. البروفسور جورج طعمة عمل على توثيق كل الازهار اللبنانية، وأنا ركزت اهتمامي فقط على الازهار والنباتات التي يكوّن رحيقها العسل اللبناني خاصة والعسل المتوسطي عامة».
    ويؤكد المصري على الدور الحاسم للبروفسور طعمة في عملية تصنيف هذه الازهار، وهو اذ لا يدعي انه عالم نبات، يعتبر ان دراسته أكدت ان هذه هي الزهرة التي يحصل منها النحل على العسل، والبروفسور طعمة أكد اسمها وتصنيفها العلمي.
    دور مربي النحل
    هناك في لبنان الكثير من الازهار العاسلة والنادرة تحدث عنها مسكشف بريطاني في القرن الثامن عشر، هل تأكدت منها وما اذا كان بعضها قد اندثر مع التوسع العمراني؟
    يقول المصري «تمكنت من مراقبة خمسين منطقة وبقعة جغرافية في لبنان، لكن لم تشتمل الدراسة على أصناف بعينها من الازهار، يمكن في مرحلة لاحقة دراسة كل زهرة على حدة، وأي منها تسجل تراجعا بحيث نعمد الى إكثارها ومنع انقراضها، ومثل هذه الدراسة تحتاج الى تعاون بين جهات مختلفة، كما تتطلب جهدا ميدانيا ومخبريا وتضافر جهود كثيرة دون إغفال دور مربي النحل لأنهم على تماس مباشر مع البيئة التي تحتضن خلايا النحل التي يربونها ويعتنون بها».
    تنوع الزهر وأنواع العسل
    هل يمكن القول ان لبنان يمتاز بتنوع عسله نظرا لتنوع الازهار العاسلة فيه؟ يرى المصري ان الدول التي يشبه مناخها مناخ لبنان تتمتع ايضا بالغطاء النباتي نفسه، لكن الاهم في هذا المجال هو موضوع على صلة بوجود مناطق عدة في لبنان تتمتع كل واحدة بمناخ مستقل تبعا لارتفاعها عن مستوى سطح البحر. ولذلك يمكننا الحصول على عدة مواسم من العسل، وهذا يمثل أحد أهداف هذه الدراسة أو هذا الكتاب، لجهة تسليط الضوء على الفترة التي يتم فيها تخزين العسل في كل منطقة من هذه المناطق، من خلال نقل قفران (خلايا) النحل في الوقت المناسب أو حتى اللحظة المناسبة، لان فترة تخزين العسل تتراوح بين شهر وشهرين خلال السنة الواحدة، واذا أحسنا نقل النحل من منطقة الى منطقة في الوقت المناسب يمكن ان نحصل على مواسم إضافية وكميات أكبر من الانتاج، والاهم على انواع جديدة من العسل تبعا لأنواع الزهرة، وهنا يعتبر عنصر الارتفاع عن سطح البحر عنصرا حاسما لجهة تنوع العسل اللبناني.
    كم استغرقت الدراسة؟
    «بدأت عمليا مباشرة وهادف سنة 2002، لكنني استندت في هذا البحث العلمي الى خبرة لا تقل عن ثلاثين عاماً في مجال تربية النحل والتعاطي مع الطبيعة، فضلاً عن أن تخصصي في مجال الجغرافيا الطبيعية سهل مهمتي ايضاً، لكن خلال السنوات الثلاث الماضية تركز اهتمامي على المناطق اللبنانية كافة، بما أتاح إمكانية صدور الكتاب في جزئه الاول».
    وحول امكانية اعتبار هذا البحث دليلا لمربي النحل ومرجعا علميا لطالبي المعرفة والعلم؟ يؤكد المصري انه بمثابة «دليل»، بالاضافة الى إمكانية اعتباره مرجعا علميا للنحالين وكل المهتمين بموضوع البيئة والتنوع البيولوجي واهمية النباتات. كما يعتبره مرجعا عالمياً على مستوى دول حوض البحر الابيض المتوسط، ولذلك صدر باللغتين العربية والانكليزية. كما ان الازهار معرف عنها بأربع لغات: اللغة العلمية اللاتينية، العربية، الفرنسية والانكليزية، بما يسهل الوصول الى المعلومة المنشودة من قبل أي قارئ ومهتم في العالم.
    معرفة في مصلحة الإنتاج
    إذا اعتمد مربو النحل هذا التنوع الموجود على مستوى الازهار العاسلة وفترات تفتحها كم يمكن ان ينتج قفير النحل من العسل في السنة الواحدة؟ يقول المصري: «يمكن ان يحصلوا على ثلاثة مواسم على الاقل في السنة الواحدة، وأحيانا يمكنهم ان يحصلوا على نصف موسم، تبعاً لمهارته وفن نقل القفران في الاوقات المناسبة، واعتماد ما أسميته في هذه الدراسة «الفترة العاسلة الرئيسية في كل منطقة»، وهذا يتطلب منهم التعرف على الفترة العاسلة في كل منطقة التي تتغير بين عام وآخر بهامش زمني معين تبعا للمناخ والطقس، إضافة الى ذلك يصبح في مقدورهم إنتاج أنواع محددة من العسل حسب المصادر الرحيقية، ومع الاستفادة من ازهار بساتين الليمون في جنوب لبنان يمكن ان ينتج قفير النحل الواحد ما بين 40 و50 كيلوغراماً، لكن ثمة مسألة مهمة لا يمكن إغفالها حتى وان اعتمد مربو النحل هذه الطريقة، فالعام الماضي كان الموسم سيئاً بسبب ظروف الطقس ورش المبيدات الزراعية والحرائق وعوامل عديدة اخرى».
    أين نصنف العسل اللبناني؟
    أخذت الدراسة، بحسب المصري، اربعة انواع من العسل وأظهرت قيمتها الطبية، ومنها عسل الخلنج وعسل الليمون، بالرغم من أن الليمون ليس نبتة برية، وذلك بالاستناد الى بعض المصادر العلمية. واذ يؤكد انه ليس طبيباً ولا يسمح لنفسه الدخول في هذا المجال، يؤكد ان الهدف الرئيسي من دراسات كهذه، انها تساعد لكي يصبح في مقدور مربي النحل إنتاج أنواع محددة من العسل، مصدرها أنواع معينة من الازهار، وبالتالي تكون لها قيمة غذائية وعلاجية مهمة. وهذه مسألة تبقى برسم المختصين من أطباء وباحثين لإظهار المواد المكونة للعسل. لكن بالنتيجة كل أنواع العسل مهمة شرط عدم الغش.
    اذاً، أصبح في مقدورنا إنتاج عشرات الانواع من العسل تبعا لمصادر الازهار وخبرة مربي النحل لجهة معرفة المراحل الاولى لتفتح زهرة معينة موجودة بكثافة معينة في منطقة معينة.
    وحسب الخطة الموضوعة من المفترض صدور الجزء الثاني بعد اربع سنوات، مع تنقيح الجزء الاول وإصداره بطبعة مزيدة ومنقحة، وستشمل الدراسة مراقبة حوالى ثلاثين منطقة من لبنان جديدة من أقصى الجنوب الى أقصى الشمال والمناطق الجبلية الساحلية والداخلية.






    منقول من جريدة السفير

    تعليق........مجهود رائع نرجوا تكرارة فى الوطن العربى كلة

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 19, 2018 3:15 pm