النحال الليبي

مرحبا بكم في منتداكم
الزائر الكريم (ة) الخيار لك في التسجيل من عدمه
ولكنا سنكون سعداء بانظمامك لمنتدانا وإثرائه بمعلوماتك
للمشاركة وابداء الرأي التسجيل من هنا
النحال الليبي

علوم النحل ونحل العسل

المواضيع الأخيرة

» تحية طيبة من عضو جديد ..بعيو
الثلاثاء مارس 10, 2015 4:45 pm من طرف Hamida

» اسرار نبات خبز النحل
الأربعاء يوليو 23, 2014 4:49 pm من طرف taha mustafa

» مدير الجامعة: تفخر الجامعة بأن تتعاون في وضع هذه الإستراتجية الوطنية المهمة
الثلاثاء مايو 13, 2014 8:57 pm من طرف ابو عصام

» وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل
السبت مايو 10, 2014 9:48 pm من طرف ابو عصام

» مناقشة المسودة النهائية للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل
السبت مايو 10, 2014 9:47 pm من طرف ابو عصام

» وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل بجامعة الملك سعود
السبت مايو 10, 2014 9:46 pm من طرف ابو عصام

» ينظم كرسي عبدالله بقشان بجامعة سعود بالتعاون مع "الزراعة "
السبت مايو 10, 2014 9:45 pm من طرف ابو عصام

» جامعة الملك سعود ترعى ورشة عمل لمناقشة المسودة النهائية للاستراتيجية الوطنية لتربية النحل في المملكة
الأربعاء مايو 07, 2014 10:28 pm من طرف ابو عصام

» كرسي بقشان بجامعة الملك سعود ينظم ورشة المسودة النهائية للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل
الثلاثاء مايو 06, 2014 4:51 pm من طرف ابو عصام

مدير الجامعة: تفخر الجامعة بأن تتعاون في وضع هذه الإستراتجية الوطنية المهمة

الثلاثاء مايو 13, 2014 8:57 pm من طرف ابو عصام

مدير الجامعة:  تفخر الجامعة بأن تتعاون في وضع هذه الإستراتجية الوطنية المهمة




افتتح معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم وبحضور معالي مديرجامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر ومعالي رئيس جامعة حضرموت …

وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل

السبت مايو 10, 2014 9:48 pm من طرف ابو عصام

وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل


افتتح معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم وبحضور معالي مديرجامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر فعاليات ورشة عمل مناقشة المسودة النهائية …

مناقشة المسودة النهائية للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل

السبت مايو 10, 2014 9:47 pm من طرف ابو عصام

مناقشة المسودة النهائية للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل
د. بالغنيم: وزارة الزراعة تدرك أهمية تنمية «إنتاج العسل» للطلب القوي على المنتج المحلي



[URL="http://www.up-00.com/"][/URL]


أكد وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم أن …

وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل بجامعة الملك سعود

السبت مايو 10, 2014 9:46 pm من طرف ابو عصام

وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل كرسي بقشان للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل بجامعة الملك سعود

افتتح معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بن عبدالرحمن بالغنيم , اليوم فعاليات ورشة عمل مناقشة المسودة النهائية للإستراتيجية …

ينظم كرسي عبدالله بقشان بجامعة سعود بالتعاون مع "الزراعة "

السبت مايو 10, 2014 9:45 pm من طرف ابو عصام

ينظم كرسي عبدالله بقشان بجامعة سعود بالتعاون مع "الزراعة "
"بالغنيم" يفتتح ورشة عمل "الاستراتيجية الوطنية لتربية النحل"


[URL="http://www.up-00.com/"][/URL]

افتتح وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم، وبحضور مدير …

جامعة الملك سعود ترعى ورشة عمل لمناقشة المسودة النهائية للاستراتيجية الوطنية لتربية النحل في المملكة

الأربعاء مايو 07, 2014 10:28 pm من طرف ابو عصام

جامعة الملك سعود ترعى ورشة عمل لمناقشة المسودة النهائية للاستراتيجية الوطنية لتربية النحل في المملكة
كرسي بقشان بجامعة الملك سعود ينظم ورشة المسودة النهائية للإستراتيجية الوطنية لتربية النحل


ترعى جامعة الملك سعود …


سؤال عن تقوية النحل في هدا الوقت

الثلاثاء فبراير 19, 2013 12:42 am من طرف اكرم.77

السلام عليكم كيف يمكن تقوية خلية النحل في الوقت من الموسم @ وكيف يكن معرفة طائفة النحل التي من سلالة جدة من الاخرة هل بكثرة انتاج الحضة او بمادة@ ماهي الازهار التي يتقوى عليها النحل في هدا الموسم

استعمالات قديمة للشمع

الأحد أغسطس 08, 2010 12:55 pm من طرف منجحي

بقلم : هنري مولزاك

ترجمة وإعداد الدكتور طارق مردود

شمع تطعيم لأغراض البستنة:

أذِب كميات متساوية من الراتنج resin وشمع النحل في إناء مزدوج الجدران. دع الخليط يبرد ثم اجعله شرائح بواسطة عصا وغلّفه بورق مُشمّع وخزّنه في مكان …

فنيات في تربية نحل العسل

الأربعاء أغسطس 11, 2010 1:18 am من طرف منجحي



كيف تستدل على قوة النحل السارح دون فتح الخليه؟
يتم ذلك بسد مدخل الخلية بقطعة بلاستيك أو كرتون ثم الانتظار لمدة 5 دقائق ومشاهدة النحل السارح العائد للخلية والمتجمع امام المدخل وكذلك مشاهده ما تم جمعه من حبوب لقاح.

كيف …

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 46 بتاريخ الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 8:57 pm

تصويت

التبادل الاعلاني


    امراض النحل

    شاطر
    avatar
    القاضي
    نحال متمييز
    نحال متمييز

    عدد المساهمات : 120
    نقاط : 218
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 24/05/2010
    العمر : 45

    امراض النحل

    مُساهمة  القاضي في الإثنين مايو 24, 2010 3:15 pm

    لشلل
    ومنه:
    1- مرض فيروس الشلل المزمنChronic Bee Paralysis Virus(CBPV)
    2- مرض فيروس الشلل الحاد Acute Bee Paralysis Virus(ABPV)
    يعتبر مرض الشلل ثاني مرض معروف جيداً في نحل العسل.
    حيث كتب عنه النحالون منذ أكثر من100 عام, ونادراً ما يوجد في المناحل ولكنه قد يؤدى إلى موت عدد قليل من الطوائف, ويختفي بالسرعة التي يظهر بها, والنحلة التي تعانى من الشلل غالباً ما تفقد شعر جسمها ويصبح جسمها منتفخ ولامع وأسود, وأحيانا يعرف هذا المرض باسم مرض الصلع أو مرض الأعراض المتزامنة في ظهورها والتي تؤدى إلى اسوداد النحل.
    وأول من وضع ملاحظاته عن هذا المرض هو Huber سنة 1814 وفى سنة 1963 تمكن Bailey وزملاءه من التعرف على نوعين من الفيروسات تسبب شلل لنحل العسل وهما فيروسABP و CBPV , ولقد بدأ فهم وإدراك مرضCBPV بواسطة الدراسات التي أجراها Burside سنة 1933 و سنة 1945 حيث لاحظ أن وجود نحل أصلع يعتبر مرض غير ثابت, كما أن النحل المصاب بشدة قد يموت أحياناً قبل أن يفقد شعره كما يتناقص السلوك الهجومي للنحل السليم تجاه النحل المريض في درجات الحرارة الباردة, كذلك حدوث شلل في رجل أو أكثر من أرجل النحلة, كما يلاحظ أيضاً تأثير درجة الحرارة على النحل المصاب, فالنحل الذي تم تحضينه على 35 درجة مئوية أظهر أعراض ملحوظة قبل حدوث الموت وذلك عن النحل الذي تم تحضينه على درجات حرارة منخفضة.
    كما لوحظ أن النحل المصاب بالشلل المزمنCBPV يموت أسرع على درجة 35 درجة مئوية في حين أن النحل المصاب بالشلل الحاد ABPV يموت أسرع على درجة 30 درجة مئوية, ويعتقد أن معظم حالات النحل الزاحف في الطوائف تكون مرتبطة بالشلل المزمن CBPV, حيث أن Butler سنة 1943 قد ذكر 12 حالة مرضية تتصف بالشلل والزحف وعدم مقدرة النحل على الطيران بما فيها الإصابة بمرض النيوزيما ومرض الاكارين.
    أما مرض الشلل الحاد ABPV فإنه وجد أن الشغالات المصابة به تموت بسرعة على درجة 30 درجة مئوية, وتتراكم وحدات ABPV في الغدد تحت البلعومية في رأس الحشرة الكاملة كما أنه لا يؤثر على هذه الغدد, ويظهر المرض أثناء موسم النشاط حيث تساعد درجة الحرارة العالية على ظهوره, وقد تم تسجيل مرض الشلل الحاد في الاتحاد السوفيتي وألمانيا ووجد أنه مرتبط بالإصابة بحلم الفاروا حيث يحتمل أن حلم الفاروا نفسه قد يحمل هذا الفيروس.

    شغالة نحل العسل المصابة بفيروس الشلل تكون في حالة ارتجاف وارتعاش مستمرين, كما تفقد النحل شعرها فتظهر بلون أسود قاتم مما يوحى للنحال بأنها نحل غريب عن الخلية (نحل سارق)، ويمكن علاج المرض بتغيير الملكة بسلالة قوية، وإضافة نحل صغير السن من خلية سليمة.

    أعراض الإصابة بأمراض الشلل:
    1- حدوث شلل سريع وحاد للنحل.
    2- تصاب الحشرة بارتجافات في جسمها وأجنحتها.
    3- تشاهد الشغالات زاحفة على الأرض غير قادرة على الطيران أو قد تزحف على أفرع الأشجار.
    4- تضخم البطن وامتلاء معدة العسل بالسوائل.
    5- قد تصاب الحشرة بما يشبه الإسهال.
    6- موت الحشرات الكاملة.
    7- تتدهور حالة الطائفة خلال عدة أيام ويبقى عدد قليل من الشغالات مع الملكة.
    8- تساعد الإصابة بمرض الفاروا على ظهور وتنشيط فيروس الشلل.
    9- فقد الحشرات لشعيرات جسمها.
    10- تتحول الحشرات التي فقدت شعيرات جسمها إلى اللون الأسود اللامع.


    الفاروا

    حلم الفاروا varroa jagcobsoni والذي يتطفل على كل من العذارى والحشرات الكاملة لنحل العسل وجد في الولايات المتحدة لأول مرة سنة 1987 في ولاية وسيكنسن .
    الوضع ألتقسيمي
    حلم الفاروا هو حلم متطفل خارجيا على نحل العسل Apis mellifera وقد
    وقد تم وصفه لأول مره وتسميته سنه 1904 بواسطة العالم E. Jacobson في جزيرة جاوا بإندونيسيا
    ووضعه ألتقسيمي كما يلي
    هو من قبيلة : *phylm : Arthropoda
    * مفصليات الأرجل
    تحت قبيلة : *Subphylum : Chelicerata
    * حاملات الفكوك
    صف : *Class : Arachnida
    * العنكبوتيات
    تحت صف : *Subclass : Acari
    * الاكاروسات ( القراد والحلم )
    رتبه : *Order : parasitiformes
    * الأنماط الطفيلية
    تحت رتبه ذات : *Suborder : Gamacida
    *الثغر الوسطى
    عائله : *Family : Varroidae
    * الفاروا

    وكانت الطوائف التي وجد بها الفاروا هي طوائف ألنحاله المتنقلة ، ويعتقد حاليا أن حلم الفاروا كان موجود بالولايات المتحدة قبل اكتشافه هناك بسنوات عديدة .
    حلم الفاروا هو حلم متطفل خارجيا على نحل العسل Apis mellifera وقد تم وصفة لأول مرة وتسميته سنة 1904 بوسطه العالم e.Jacobson في جزيرة جاوا باندونيسيا
    وحلم الفاروا حلم كبير نسبيا حيث يصل طول الأنثى البالغة 1.1 ملم ( 1100 ميكروميتر ) وعرضها إلى 1.6 ملم ( 1650 ميكروميتر ) في حين يصل طول الذكر إلى 700 ميكروميتر ، والحلم بيضاوي الشكل له جدار كيتيني صلب ولونه بني وهو تقريبا في حجم رأس الدبوس .


    المرض
    إن الطور البالغ والأطوار النامية للفا روا تتطفل على الطورالناقص لكل من الذكر وشغالة نحل العسل والذي يوجد بداخل العين السداسية وذلك بالتغذية على Hemolymph (دم النحلة) بالإضافة إلى ذلك فإن الأنثى البالغة للحلم تمتص الدم من الحشرات الكاملة للشغالات والذكور بالطائفة, ويمكن رؤية الحلم على الحشرات الكاملة لنحل العسل عادة على الصدر أو بين الصفائح على الجانب السفلى للبطن, وقد وجد أن تطفل فرد واحد من الحلم على شغالة نحل العسل يقلل حوالي 50% من عمر هذه الشغالة أما العذراء التي يتطفل عليها 5 أفراد من الحلم أو أكثر فإنها تعانى من نقص الوزن وكذلك إمكانية حدوث تشوهات بها.
    وعموما فإن التأثيرات التي تحدث للطوائف بسبب حلم الفاروا تختلف من بلد لآخر وذلك على حسب درجة الحرارة, وفى خلال السنتين أو الثلاث سنوات الأولى من الإصابة فإنه لا توجد علامات واضحة عن المرض وذلك بالرغم من نمو مجموع الحلم.
    وتعانى الطائفة ككل معاناة شديدة عندما ترتفع مستويات الإصابة في الأعوام التالية للإصابة وعلى سبيل المثال فإنه في ألمانيا وجد أن نسبة الإصابة تتضاعف سنويا في كل سنة عن التي سبقتها منذ دخول الحلم وفى السنة الرابعة كان من الشائع أن ترى نحل حديث الفقس مشوه وذلك في الطوائف المصابة,وقد ماتت 2000 طائفة في فرنكفورت سنة 1982 نتيجة الإصابة الشديدة بالفاروا, وفى تونس حيث تنتشر فيها الطوائف الموجودة في خلايا خشبية طويلة من جذوع الأشجار فإنه تم فقد 90% من هذه الطوائف ما بين سنة 1978 حتى سنة 1982.
    وكما سبق القول فإن إصابة الطوائف تزداد تدريجياً وببطء خلال عدة سنوات, وفى البداية وعندما تحتوى كل طائفة على عدد قليل من الفاروا إلى عدة مئات قليلة فإنه توجد علامة صغيرة فقط على الضرر وغالباً لا تلاحظ المشكلة, وبمضي الوقت ينتشر الفاروا إلى الطوائف الأخرى وفى آخر الأمر يمكن مشاهدة النحل الذي به أجنحة مشوهة وهو يزحف عند مداخل الخلايا, وعندما يصل تعداد الفاروا إلى 35 :40% من تعداد النحل فإنه يحدث انخفاض سريع في عدد الحشرات الكاملة للنحل وكذلك يلحق الأذى بالحضنة والتي تشابه في المنظر السطحي الضرر الناجم عن مرض ألحضنه الأوربي ثم يلي ذلك موت الطائفة والذي يحدث عادة في أواخر الصيف أو في الخريف, وتزداد مستويات الإصابة بشكل خطير في حضنه الشغالة في آخر الصيف وغالبا ما تصل إلى متوسط أكثر من حلم واحد لكل عين سداسية خاصة بالحضنة.
    وكما سبق القول فإن إصابة الطوائف تزداد تدريجياً وببطء خلال عدة سنوات, وفى البداية وعندما تحتوى كل طائفة على عدد قليل من الفاروا إلى عدة مئات قليلة فإنه توجد علامة صغيرة فقط على الضرر وغالباً لا تلاحظ المشكلة, وبمضي الوقت ينتشر الفاروا إلى الطوائف الأخرى وفى آخر الأمر يمكن مشاهدة النحل الذي به أجنحة مشوهة وهو يزحف عند مداخل الخلايا, وعندما يصل تعداد الفاروا إلى 35 :40% من تعداد النحل فإنه يحدث انخفاض سريع في عدد الحشرات الكاملة للنحل وكذلك يلحق الأذى بالحضنة والتي تشابه في المنظر السطحي الضرر الناجم عن مرض الحضن الأوربي ثم يلي ذلك موت الطائفة والذي يحدث عادة في أواخر الصيف أو في الخريف, وتزداد مستويات الإصابة بشكل خطير في حضنه الشغالة في آخر الصيف وغالبا ما تصل إلى متوسط أكثر من حلم واحد لكل عين سداسية خاصة بالحضنة.
    وعندما كان هناك 5 أو أكثر من حلم الفاروا لكل عين سداسية واحدة من عيون ألحضنه فإن ألحضنه على الأرجح تنمو وتتطور في هذه العين وإذا عاشت فإن النحلة التي تخرج منها تكون ذات أجنحة مشوهة, وعندما تكون مستويات الإصابة معتدلة أو شديدة في الطائفة فإن نسبة صغيرة فقط من عيون ألحضنه التي تم التطفل عليها يكون بها عدد من الحلم, بالإضافة إلى ذلك فان النحل الذي تطفل عليه 1: 2 من حلم الفاروا وذلك خلال النمو والتطور إلى حشرات كاملة كان أصغر في الحجم بشكل ملحوظ عن المتوسط كذلك قصرت فترة حياته حيث أن هذه التأثيرات لا يلاحظها النحال, لذلك فإن النحل عندما يشاهد زاحفاً من مدخل الخلية وتكون أجنحته قصيرة ومشوهة فإن هذه التأثيرات المرئية توضح فقط جزء صغر من الضرر بالطائفة ويعنى ذلك أن الإصابة تكون فعلا في حالة متقدمة.
    ولكن كيفية موت الطوائف المصابة بالفاروا لم تحل بعد, ولكن وجد كل من Ball سنة 1985 و Smirnov سنة 1978 و Ritterوزملاءه سنة 1984 أن النحل الذي يموت في الطوائف المصابة بالفاروا وجد أنه مصاب بفيروس الشلل الحاد للنحل Acute bee paralysis virus والذي يتضح أنه ينتقل بواسطة حلم الفاروا. وطبقاً لـ Ball سنة 1986 فإن فيروس الشلل الحاد للنحل هو السبب الأولى لكل من موت الحشرات الكاملة للنحل والحضنة وذلك في طوائف النحل في ألمانيا المصابة بشدة بحلم الفاروا.
    ونظراً لأن حلم الفاروا يسبب ضعف أفراد النحل فإنه من الصعب جداً على الطائفة المصابة أن تظل في حالة صحية جيدة وبيئة نظيفة داخل الخلية ولذلك فإن النحل يكون حساس للإصابة بالأمراض الأخرى.
    وبالإضافة إلى ما سبق فإن الثقوب التي يحدثها الحلم في جدار جسم النحل المصاب تسهل دخول الكائنات الممرضة وخاصة التي يحملها الحلم.
    أعراض الإصابة بحلم الفاروا:
    1- إصابة حضنه الذكور في العيون السداسية المغطاة.
    2- تشوه الحشرات الكاملة للنحل حيث توجد أرجل وأجنحة مشوهة.
    3- يقوم النحل بإبعاد اليرقات والعذارى عن الطائفة.
    4- وجود بقع باهتة أو بنية محمرة غامقة على العذارى البيضاء اللون.
    5- يكون منظر عش ألحضنه غير منظم.
    6- وجود عيون سداسية بها حضنه كبيرة السن غير مغطاة.
    7- مشاهدة الحلم على أجسام الحشرات الكاملة وهـو في حجم رأس الدبوس وذو لون بني لامع.

    دوره الحياة

    تبدأ أنثى الحلم دوره التكاثر بترك الحشرة الكاملة لنحل العسل ودخولها في العيون السداسية المفتوحة والتي تحتوي على يرقات ذكور أو يرقات شغالة في عمر خمسه إلى خمسه ونصف يوم وقد يدخل أكثر من أنثى حلم ناضجة نفس العين السداسية وعند دخول أنثى الحلم للعين السداسية فإنها تغمس نفسها في غذاء اليرقة وتبقى في هذا المكان موجهه الجهة ألبطنيه لها ناحية فتحه العين السداسية حيث انه بعد تغطية العين السداسية تبقى أنثى الحلم ساعات عديدة في سكون وبينما تتغذى اليرقة على متبقيات الغذاء اليرقي فإن الحلم يتقدم إلى الجزء الأمامي من اليرقة مستخدما أرجله في ذالك حيث ينتزع نفسه من غذاء اليرقة ممتطيا جسم اليرقة
    وبعد إن تغادر أنثى الحلم غذاء اليرقة فإنها تبدءا في ألتغذيه على دم اليرقة أو العذراء
    وتقريبا بعد 60 ساعة من تغطيه العين السداسية للحظنه فان الحلم يضع بيضة مفردة ينتج عنها أنثى ثم يضع بعد ذالك بيضه كل 35 ساعة تقريبا والبيضة الثانية غالبا ما ينتج عنها ذكر ( في 75% ) من الحالات في حين أن البيض الذي يتم وضعه بعد ذالك ينتج عنه إناث
    والطور اليرقي ذات الستة أرجل ينمو ويتطور داخل البيضة والتي تفقص بد 1.5 يوم معطيه طور الحورية الأولى ذات الثمانية أرجل حيث يستغرق هذا الطور 3 أيام ثم ينسلخ إلى طور الحورية الثانية والذي يستغرق 3 أيام أخرى أيضا ثم ينسلخ إلى الحيوان الكامل لذالك فانه في خلال 7 : 8 أيام من وضع ألبيضه تظهر الأنثى الكاملة
    أما بنسبه لدوره حياة الحيوان الكامل لذكر حلم الفاروا فان ألبيضه التي سوف ينتج عنها ذكر يتم وضعها بعد 3.75 يوم من تغطيه العين السداسية ويستغرق التطور من ألبيضه إلى الحيوان الكامل من 5.5 إلى 6 أيام لذالك فان الحيوان الكامل للذكر يظهر بعد 9.75 يوم من تغطيه العيون في حين أن الحيوان الكامل للأنثى يظهر بعد 11.5 يوم من تغطيه العين
    وفي الذكر فان الفكوك ألملقطيه قد تحورت لنقل الاسبرمات ولا تستخدم أبدا في التغذية ولكن هذه الملاقط تستخدم في أنثى الحلم في ثقب جسم العائل للحصول على غذائها من الدم .
    ويحدث التلقيح داخل عيون ألحضنه المغطاة حيث أن أنثى الحلم فقط هي التي تخرج بعد التلقيح مصاحبة لنحله العسل الكاملة أما الذكر وباقي الأطوار غير الكاملة للحلم فإنها تموت .
    وليس كل انسل الحلم يجد الوقت الكافي لإتمام دورة حياته والتكاثر داخل الخلية وحيث أن شغالة نحل العسل تنمو وتتطور في 21 يوم والذكر في 24 يوم فان أنثى الحلم تتم نموها حتى تصبح منتجة في 7.5 يوم حيث يجب أن تضع بيضها مبكرا بما فيه الكفاية لتسمح بنمو وتطور نسلها قبل خروج عائلها من نحل العسل من العيون السداسية وأي بيض للحلم يتم وضعه بعد اليوم الثاني عشر في العين السداسية للشغالة أو بعد 15 يوم في العين السداسية للذكر فانه لن يصل إلى الطور الكامل وسوف يموت هذا وتنتج أنثى الحلم في المتوسط 1.8 إناث كاملة في العين السداسية للشغالة و2.7 إناث كاملة في العين السداسية للذكر وتعتبر هذه الأعداد منخفضة نسبيا إذا اخذ في الاعتبار أن 22% من إناث الحلم فقط تدخل عين سداسية ثانية وتضع بيض لذلك فان حلم الفاروا له معدل تكاثر منخفض ويبدو أن هذا المعدل منخفض أكثر في النحل الإفريقي والذي له فترة حضانة اقصر.
    مكافحة الحلم

    اقترحت طرق عديدة لمكافحة الفاروا منها:

    1- التدخين بالـ Phenothiazine (PTZ
    حيث يذاب 5 أجزاء منه في 75 جزء كحول 91% ويتم نقع ورق كرتون في هذا المحلول ثم يوضع الورق المنقوع في المدخن ويتم التدخين ليلاً على الخلية.
    2- التدخين مع حجز الملكة:
    وفيها يتم حجز الملكة لكسر دورة ألحضنه, وبعد فقس كل ألحضنه الموجودة يتم تبريد البراويز لدرجة التجمد ويتم التدخين على الحشرات الكاملة للنحل بعد ذلك ثم تتم إعادة البراويز التى عوملت بالتبريد إلى الخلية.
    3- استخدام البودرة الروماني:
    وجد أن هذه البودرة تقتل أكثر من 10% من الحلم الموجود على الحشرات الكاملة, ومن الضروري في هذه المعاملة تكرار تطبيقها.
    4- التدخين بشرائط الفولبكس:
    وقد تم استخدامها ضد كل من حلم الفاروا وحلم الاكارين (حلم القصبات الهوائية) هذا وقد حلت مكانها حديثاً تركيبة كيماوية أخرى.

    وحديثاً تبين أن المركبات التالية هي أفضل المركبات لمكافحة الفاروا:
    1- الفولبكس ف. أ Folbex VA

    أنتجته شركة سيبا جاريجى في شكل شرائط وكل شريط يحتوى على 370 ملليجرام Bromopropylate, ويوجد فتحه فى نهاية الشريط ليعلق منها في برواز فارغ ويستخدم الشريط الواحد للتدخين على طائفة واحدة, حيث يتم إشعال الشريط عند عودة كل النحل السارح إلى الخلية وذلك عند غروب الشمس في المساء.
    ويراعى ترك مسافة 3 سم على الأقل بين الشريط وبين أي جزء من الخلية كما يجب أن لا تقل درجة الحرارة الخارجية عن 8 oم, وبعد إشعال الشريط ليدخن بدون لهب يتم غلق باب الخلية بشريط لاصق ثم يتم فتح باب الخلية (إزالة الشريط اللاصق) بعد 30 دقيقة من بداية الإشعال.
    وتحتاج الطائفة إلى إعادة هذه المعاملة ثلاثة مرات أخرى بين كل معاملة والأخرى أربعة أيام, أي أن الطائفة الواحدة تحتاج لإتمام العلاج للمعاملة أربعة مرات بالفولبكس ف. أ والجدير بالذكر أن هذا المركب يستخدم أيضا ضد حلم الاكارين.
    2- حامض الفورميك Formic acid:

    ويستخدم بطريقتين:
    1- Illertissen Mite Plate
    وهى عبارة عن لوحة من الكرتون مشبعة بحامض الفورميك ومغلق عليها بغطاء من ورق الألومونيوم, هذه اللوحة بعد نزع الغطاء من عليها توضع فوق قمة البراويز ثم يتم غلق الخلية حيث تنتشر أبخرة حامض الفورميك خلال الخلية كلها, وتستخدم هذه الطريقة فقط في بداية السنة أو في فصل الخريف بعد أن يكون قد تم قطف العسل من الخلية وعدم وجود الأزهار في الحقل.
    2- جهاز الفارو فورم
    تبنت وزارة الزراعة المصرية أخيراً طريقة حامض الفورميك عن طريق استخدام جهاز أطلقت عليه جهاز الفاروفورم الذي استخدمته جمهورية ألمانيا والذي ثبت أنه يقلل أعداد حلم الفاروا داخل الطائفة وذلك بتبخير كمية من السائل ما بين 7: 9 مل/24 ساعة لكل طائفة مكونة من صندوق واحد لمدة 10 أيام متتالية.
    وهذا الجهاز عبارة عن علبة بلاستيكية مقفلة مقاساتها الخارجية 13 X 2.5 سم بارتفاع 5.5 سم, ويتصل هذا الخزان عند قاعدته بعلبة بلاستيكية أصغر حجماً مقاساتها 5 X 2.5 سم بارتفاع 1.5سم.
    وهذه العلبة الصغيرة لها غطاء به فتحة وسطية تسمح بدخول قطعة من الكرتون المستخدمة في الشتاء مقاساتها 8 X 4.5 سم, أما المستخدمة صيفاً فإن مقاساتها 5.5 X 4.5 سم).
    ويوجد على العلبة الكبيرة تدريج يبدأ من صفر إلى 120 سم لبيان كمية حامض الفورميك المضافة والمستهلكة يومياً, ويتم تثبيت الجهاز في برواز لانجستروث بمسامير خاصة, وعند إعداد الجهاز للاستعمال يوضع بين آخر قرصين داخل صندوق التربية.
    وتوصى وزارة الزراعة المصرية باستخدام حامض الفورميك خلال هذا الجهاز بتركيز 60% حيث أنه حسب نتائجها يعطى نسبة خفض في الإصابة بحلم الفاروا تتراوح ما بين 83 إلى 95%, كما أنه له تأثير ايجابي على مقاومة الفاروا داخل عيون ألحضنه المقفلة بنسبة تتراوح ما بين 40: 50%.
    ويتم تكرار العلاج مرتين في كل موسم خلال الشتاء والصيف بين كل مرة والأخرى حوالي 20: 30 يوم على حسب شدة الإصابة.
    3-البيريزين Perizine:

    وهو مركب جهازي ويتم تطبيقه على الطوائف برشه على النحل في شكل قطرات وهو آمن نسبياً على النحل ولكنه يجب أن يستخدم فقط قبل ستة أسابيع من موسم الفيض كما يجب أن لا يطبق على الطوائف الصغيرة.
    4- الأبيتولApitol:

    أنتجته شركة سيبا جايجى فى هيئة أكياس صغيرة, ويحتوي كل كيس على 2 جم يتم إذابتها في 100 مل محلول سكري (دافئ) يحتوى على 30 جرام سكر وتتم المعاملة به في الساعة التاسعة صباحاً بحيث لا تقل درجة الحرارة الخارجية عن 15O م, وذلك باستخدام محقن بلاستيكي سعته 50 مل حيث يتم رش محلول الأبيتول فوق النحل في شكل قطرات في الممرات بين البراويز ويجب مراعاة إعادة المعاملة بعد سبعة أيام, لذلك فإن علاج الطائفة الواحدة يحتاج إلى 2 كيس.
    5- الأميتراز Amitraz:

    ويتوفر في شكل شرائط مشبعة بالمادة الفعالة وهو أيضاً فعال ضد حلم القصبات الهوائية, وقد أظهرت بعض التقارير ألحديثه من فرنسا أن حلم الفاروا قد أبدى مقاومة للأميتراز.
    وقد تم استخدام الأميتراز في عديد من أنحاء العالم على هيئة أيروسول أو بالتدخين, وعند تطبيقه على هيئة رش بتركيزات من 10: 50 جزء في المليون أي (ملليجرام/ كيلوجرام) أي حوالي 6: 30 ملليجرام من المادة الفعالة لكل طائفة, وباستخدامه بتركيز 5 ملليجرام/كجم فإنه قتل 99% من الحلم في عبوات النحل التي تحتوى على حشرات كاملة فقط ولكن زيادة الجرعة تسببت في قتل النحل وخصوصاً الحشرات الكاملة صغيرة السن.
    6- شرائط البيفارول:

    ويحتوى الشريط الواحد من البيفارول على 3.6 ملليجرام من الفلوميثرين وتعلق الشرائط في منتصف منطقة ألحضنه, وتحتاج الطائفة العادية إلى أربعة شرائط بينما النووية إلى شريطين فقط, ويتم تعليق الشرائط لمدة أسبوعين على الأقل بحيث لا تزيد هذه المدة عن ستة أسابيع.
    7- الأبيستان Apistan:

    ويسمى مافريك Mafrik أو (fluvalinate 10%)
    وقد أنتجته شركة ساندوز, ويعتبر الفلوفالينيت مبيد حشري أكاروسى واسع الانتشار وهو يؤثر بالملامسة وكسم معدى, وهو من أصل بيروثرويدى ومن أهم صفاته أنه غير سام للنحل بالتركيزات المستخدمة وفى نفس الوقت له تأثير فعال ضد الأكاروس وخاصة حلم الفاروا, ويستخدم الأبيستان ضد الفاروا في الربيع المبكر وقبل تفتح الأزهار وكذلك في الخريف بعد آخر قطفة للعسل.
    ويتميز الأبيستان بأن معاملة واحدة فقط في السنة به كافية للقضاء على حلم الفاروا حيث يظل شريط الأبيستان معلق بالخلية وتتم إزالته بعد حوالي 35 يوم, هذا وقد بينت الدراسات أن الجرعة النصفية القاتلة للنحلة (LD50) منه هي 18.4 ملجم من المادة الفعالة والتركيز القاتل عن طريق الفم (LC50) هو 1000 جزء في المليون من المادة الفعالة منه في الرحيق, وقد بينت نتائج الدراسات العديدة أن الأبيستان يتم تصنيفه على أنه غير سام للنحل, ولم يحدث سمية معنوية للنحل باستخدام شرائط محتوية على 10 ، 20 ، 30% مادة فعالة.
    وقد أثير جدل حول سمية متبقيات الفلوفالينيت بعسل النحل على الإنسان, ولتوضيح ذلك نذكر ما يلي:
    - الجرعة النصفية القاتلة للفأر عن طريق الفم (LD50 Oral)
    = 272 ملجم/كم من وزن الجسم
    - الجرعة النصفية القاتلة للفأر عن طريق الجلد (DermalLD50)
    = أكثر من 20000 ملجم/كم من وزن الجسم
    - بفرض أن متوسط وزن جسم الإنسان =68 كجم
    إذا: الجرعة النصفية القاتلة للإنسان بالفم= 68 x 272
    = 18496 ملجم
    - بتحليل عينات العسل بواسطة بحاث كثيرين أمثال Neriوزملاءه سنة 1992 فإن كل 35 عينة من العسل وجد بها 4 عينات فقط بها آثار من الفلوفالينيت وذلك بمعدل نانوجرام/جرام عسل ( 1 نانوجرام= 1 جزء من مليون من الملليجرام )
    - هذا يعنى أن كل كيلوجرام عسل به 0.001 من الملليجرام
    - على هذا الأساس لنصل إلى الجرعة النصفية القاتلة للإنسان فانه بجب أن يأكل الإنسان فى نفس اليوم كمية من العسل تساوى =18496 ÷ 0.001 = 18.5 مليون كيلوجرام عسل!!!
    - شريط الأبيستان يزن 8 جرام وبه 0.8 جرام فلوفالينيت
    - أي يلزم للإنسان أن يبتلع 23 شريط أبستان في نفس اليوم لتسبب قتل بنسبة 50%.
    ويمكن ترك شريط الأبيستان في الخلايا لعدة شهور حيث يقتل حلم الفاروا الناضج والذي يخرج من العيون السداسية للحظنه.
    ويتم وضع شريط الأبيستان في منطقة عش ألحظنه حيت يتم تعليقها بين البراويز, والطائفة الصغيرة تحتاج إلى شريط واحد يعلق فى منتصف البراويز أما الطائفة القوية (صندوق حضنه كامل) فتحتاج شريطين وفى هذه الحالة يتم تعليق الشريط الأول بين البروازين الثالث والرابع أما الشريط الثاني فيعلق بين البروازين السابع والثامن, وعند مرور النحلة بجانب الشريط فإن الشعرات الموجودة على أرجلها وجسمها تلتقط المادة الفعالة من الشريط والتي تقتل الحلم عند التلامس معها.
    ومن أهم مميزات الأبيستان كأحد وسائل المكافحة والتي تميزه عن طرق المكافحة الأخرى ما يلي:
    1- فاق الأبيستان تأثير كل من الفولبكس والأبيتول.
    2- استخدام الأبيستان لا يحتاج لوقت إضافي بحيث يتم تعليق الشرائط خلال عملية الفحص الدوري.
    3- يظل الأبيستان فعال لمدة 35 يوم على الأقل ولا يحتاج تطبيقه أية إجراءات خاصة.
    4- من الناحية الاقتصادية فإن الأبيتول أعلى تكلفة يليه الفولبكس ف. أ, أما الأبيستان فهو أقل تكلفة فى الثلاثة مركبات.
    5- من كل ما سبق فإنه يفضل استخدام الأبيستان في مكافحة حلم الفاروا وذلك لقوة تأثيره وانخفاض سعره نسبياً وسهولة تطبيقه.
    8- مادة الثيمول Thymic acid
    وقد جربتها وزارة الزراعة المصرية بمعهد بحوث وقاية النباتات سنة 1995 بمقدار 5 جم في صره من الشاش لكل طائفة توضع بالقرب من عش ألحضنه بين قمتي قرصين لمدة 15 يوم.
    وقد أعطت نسبة خفض في نسبة الإصابة فى الطفيل تتراوح ما بين 59% إلى 67%.


    مرض الأكارين :
    ويسببه أكاروس القصبات الهوائية (Acarapis woodi) Tracheal mites
    و يصيب الزوج الأمامي من القصبات الهوائية الصدرية حيث ينفذ إليها من فتحات الثغور التنفسية فيمتص عصارة جسم النحلة خلال جدر هذه القصبات- وتضع الإناث الخصبة بيضها داخل القصبات فيفقس وتخرج منه أفراد مشابهة للأبوين وتؤدى الإصابة إلى ازدحام القصبات الهوائية بهذه الأفراد مما يؤدى إلى حدوث انسداد جزئي بها واختناق النحل المصاب الذي يعجز عن الطيران وتتهدل أجنحته ويشاهد زاحفاً على الأرض حيث تموت منه أعداد كبيرة ويخرج الأكاروس من الثغور التنفسية للنحل الميت ليصيب أفراد جديدة وللتأكد من الإصابة لابد من الفحص الميكروسكوبى حيث تزال رأس النحلة وحافة الحلقة الصدرية الأولى فيظهر الزوج الأمامي من القصبات الهوائية داكن اللون بينما القصبات السليمة تكون براقة فاتحة اللون.


    القصبات الهوائية لشغالة نحل العسل وبها


    أعداد هائلة من أطوار مختلفة لحلم الأكارين


    الوضع ألتقسيمي :
    يتبع حلم الأكارين Acarapis woodi جنس Acarapisالذي يتبع عائلة Tarsonemidae من رتبة Acarina التي تتبع قبيلة مفصليات الأرجل Phylum: Arthropoda والتي تعيش خارجياً على نحل العسل حيث تثقب جدار الجسم للحشرة الكاملة وتتغذى على الهيموليمف, ومع ذلك فإن أحداً لم يجد أن هذه التغذية تسبب ضرراً في الطوائف.
    الأكارين – المرض
    يصيب حلم الاكارين الأنابيب القصبية التنفسية الكبيرة فقط على جانبي الصدر الأمامي, ونادراً ما وجد في القصبات الهوائية الأخرى أو الأكياس الهوائية على البطن حيث يثقب الحلم القصبة الهوائية ويتغذى على هيموليمف (دم النحلة) الحشرة الكاملة, ونحل العسل المصاب بحلم الاكارين يكون عرضة للإصابات البكتيرية في الهيموليف مما يسبب زيادة الحالة المرضية للنحل, كما أن الحلم يفرز أثناء تغذيته على دم النحلة سموم تسرى في الدم.
    وبالإضافة إلى تغذية الحلم على دم النحلة فانه قد يؤدى إلى انسداد القصبات الهوائية مما يسبب تقليل كفاءة عملية التنفس وبالتالي قد يؤدى إلى موت الحشرة.
    والنحل المصاب الذي أمضى فترة التشتية كان قصير العمر كما كانت نسبة الموت عالية بصورة غير عادية في شهر مارس, وفى هذا الوقت من السنة فإن النحل لا يتم إنتاجه بأعداد كافية لتحل محل النحل الذي يموت مبكراً بسبب الحلم, مما يؤدى إلى موت هذه الطوائف في شهر مارس.
    تشخيص المرض واكتشاف الإصابة:
    لا يوجد عرض واضح على تشخيص الإصابة سوى أن بعض الأعراض مثل رؤية النحل زاحفاً على الأرض أمام الخلية وأجنحته غير مشتبكة مع بعضها وعدم مقدرته على الطيران وكذلك موت النحل أمام باب الخلية, وهـذه الأعراض تشترك فيها أمراض أخرى مثل النيوزيما وكذلك قد تظهر هذه الأعراض نتيجة التسمم بالمبيدات.
    التأكد من تشخيص المرض:
    للتأكد من وجود المرض فإن كمية من النحل المشتبه في أنه مصاب توضع في كحول 70% ويتم قطع الأجنحة والأرجل من على صدر النحلة والتي توضع في هيدروكسيد صوديوم لمدة 24 ساعة.
    وهذه العملية تفتح الأنسجة في الصدر وعند إزالة ترجه الصدر تكون القصبات الهوائية واضحة الرؤية, وهذه يمكن فحصها تحت الميكروسكوب لتحديد وجود الحلم من عدمه, وهذه الطريقة تستغرق وقت وتستنفذ مجهود.
    وطريقة التشخيص الأخرى والأسرع هي فحص النحل الحي لذلك فإن الفحص يكون سريع وتتلخص هذه الطريقة فيما يلي:
    ضع النحل الحي المشكوك في إصابته في الثلاجة لتبريده وبعد ساعة واحدة يتم تثبيت النحلة المبردة على جانبها بواسطة دبوس مستخدما دبوسين أو ثلاثة, عندئذ ضع العينة تحت البينوكلير dissecting microscope على قوة تكبير 50 وبمساعدة ملقط دقيق قم بإزالة الزائدة التي تغطى فتحة القصبة الهوائية وذلك برفعها لأعلى وللخلف فتظهر أنبوبة القصبة الهوائية, وتشير القصبة الهوائية المبقعة أو الغامقة اللون إلى الإصابة بالحلم, أما اللون ألكريمي الأبيض لأنبوبة القصبة الهوائية فإنه يدل على عدم وجود الحلم.
    الاكارين - دورة الحياة

    تدخل الأنثى الملقحة للحلم القصبة الهوائية لشغالة نحل العسل الحديثة الفقس بعد 24 ساعة من خروجها من العين السداسية, وذلك عن طريق زوج الثغور التنفسية الأمامية حيث يوجد اعتقاد بأن تيار الهواء الخارج من هذه الثغور التنفسية هو الذي يجذب الحلم إليها, ولقد اتضح أن شغالة نحل العسل والتي يصل عمرها أسبوع إلى تسعة أيام لا تصاب بحلم الاكارين والسبب في ذلك غير معلوم, وتضع أنثى الحلم الملقحة وهى في عمر 3: 4 أيام من 5: 7 بيضات في خلال عدة أيام داخل القصبات الهوائية ويفقس البيض بعد 3: 4 أيام حيث تتغذى صغار الحلم على الهيموليف بثقب جدار القصبة الهوائية, وتشاهد ذكور الحلم الناضجة بعد حوالي 12 يوم بينما تشاهد الإناث الناضجة بعد ذلك بأيام قليلة (من 2: 3 يوم), وبعد التلقيح فإن الإناث تخرج من القصبات الهوائية وتلصق نفسها بقمة شعرة جسم النحلة, ومن هذا الوضع يمكنها أن تتعلق بشغالة أخرى وتصيبها مكررة دورة الحياة.
    والإصابة بحلم الاكارين قد تسبب موت الطوائف في الربيع, وفي الطوائف التي استمرت حية فإن معدل الموت يكون عالياً في النحل كبير السن بها, وفى الوقت الذي تحاول فيه الطائفة زيادة أعدادها في الربيع فإن مجموع الحلم يتناقص بشكل مفاجئ لسبب بسيط وهو تواجد أعداد قليلة من الحلم لا تكفى لإصابة مجموع النحل النامي بسرعة, ويتضح من ذلك أن الحلم يبنى مجموعة ببطء خلال شهور الربيع والصيف ويبلغ مجموع الحلم ذروته في الخريف.
    الاكارين – المكافحة

    لقد استخدمت طرق ومواد كيماوية مختلفة فى مكافحة حلم الأكارين نذكر منها:
    1- مبيدات أكاروسية مثل Methyl Salicylate:
    ويوضع في عبوات زجاجية بكل زجاجة 60 جم مزودة بفتيل وتوضع هذه الزجاجة داخل الخلية حيث تعمل أبخرة هذه المادة على قتل الحلم, وعيب هذه الطريقة هو أن النحل نفسه قد يتأثر بالتركيزات المستخدمة من المادة الفعالة.
    2- مزيج فرو Frow's Mixture:
    ويتكون هذا المخلوط من النيتروبنزين والجازولين وزيت فرو بنسبة 2: 2: 1 على الترتيب حيث يتم العلاج برش ربع ملعقة صغيرة من هذا المزيج على قطعة من القماش يتم وضعها داخل الخلية فوق البراويز التي في المنتصف (كتلة النحل) وذلك في بداية أو نهاية الشتاء.
    ويكرر هذا العلاج 7 مرات خلال يومين, ولكن عيب هذه الطريقة أيضاً هي أن أبخرة المزيج قد تؤدى إلى قتل الحضنه وقصر عمر الشغالة.
    3- التدخين بأشرطة الكبريت:
    وتتلخص هذه الطريقة في تجهيز أشرطة ورقية سميكة مموجة يتم غمسها في محلول نترات البوتاسيوم 30% ثم تجفف وتدهن بطبقة رقيقة من عجينة الكبريت ثم يتم تجفيفها مرة ثانية ثم توضع في المدخن للتدخين بها على الخلية.
    ويتم التدخين على الخلية ثلاث مرات يومياً ولمدة عشرة أيام متتالية ثم مرة واحدة أسبوعياً.
    4- استخدام مواد طاردة للأكاروس:
    1- المنتول Menthol:
    وتتم المعاملة به فى نهاية الخريف أو فى في بداية الربيع والمعاملة به فى نهاية الخريف تعتبر معاملة آمنة بل وفعالة.
    وقد تم إنتاج عبوات من المنتول تحتوى كل عبوة على 50 جم من بلورات المنتول حيث يتم وضع هذه البلورات على قاعدة الخلية وتظل من 2: 3 أسابيع.
    وبالرغم من تأثير المنتول على النحل وخاصة فى الجو الحار فإن مكافحة حلم الاكارين به تعتبر اقتصادية, هذا وقد تم تسجيل المنتول فى الولايات المتحدة عام 1989 ضد الأكاروس حيث أنه بعد 20 سنة من الأبحاث أثبت فعاليته ضد حلم الأكارين.
    2- حامض الفورميك Formic Acid
    وفى هذه الطريقة يستخدم لوح الكرتون المشبع بحامض الفورميك كما ذكر فى مكافحة حلم الفاروا, هذا ويمكن تجهيزها محلياً باستخدام حامض الفورميك بتركيز 70% حيث يتم نقع قطعة من الورق المقوى بمقاسات 30 سم x 20 سم x 1.5 سم وتوضع فوق قمة الإطارات بالخلية, وتكرر المعاملة خلال نفس الأسبوع.

    النيوزيما
    سبب هذا المرض مشاكل كثيرة للنحالين منذ سنوات عديدة مضت, ويسبب هذا المرض كائن وحيد الخلية لا يرى إلا بالميكروسكوب ويهاجم الميكروب خلايا المعدة الوسطى ويدمره, والنتيجة هى تحطيم الغشاء المحيط بالمعدة من الداخل مما يؤثر على تغذية النحلة.
    الوضع التقسيمى:
    يتبع الميكروب المسبب للنوزيما قبيلة Microspora والتى تتبع تحت مملكة الأولياتSubkingdom Protozoa، والاسم العلمى للمسبب المرضى هو Nosema apis.
    التوزيع والانتشار:
    مرض النيوزيما فى نحل العسل قد وجد فى أى مكان يمكن البحث فيه عن المرض, ويبدو أن المرض يتواجد بمستويات منخفضة فى كل الأوقات ولكن تظهر المشكلة فقط عندما تكون الظروف ملائمة لنمو النيوزيما, هذا ولم يسجل النحالون أى مشكلة من النيوزيما وخاصة فى الولايات الجنوبية الأمريكية, وفى هذه المناطق لا تتم المعالجة ضد هذا المرض.
    وفى الحالات الشديدة فإن الطوائف تهلك من تأثير الإصابة بالنوزيما, وينتشر هذا المرض فى المناطق المعتدلة الرطبة.
    دورة الحياة:

    إن النحل الذى يخرج حديثاً من العيون السداسية دائماً ما يكون خال من الإصابة بالنوزيما, ويوجد اعتقاد بأنه يصبح حساس فى الحال للإصابة ويحتاج فقط للتغذية على ماء ملوث أو عسل ملوث ليلتقط جراثيم المرض, وعندما تصل الجراثيم إلى القناة الهضمية الوسطى فإنها تقذف خارجها بخيط ينبثق منها كنتوء يتحصن مع جدار القناة الهضمية الوسطى حيث يخترق هذا الخيط الغشاء المبطن للمعدة, ثم يخترق الخلية الحية لجدار القناة الهضمية ثم يتم دخول الميكروب خلال ذلك إلى الخلية الحية, بعد ذلك ينمو ويتطور الطفيل داخل الخلية, وتحت درجات الحرارة العادية فإنه يتم تكوين جراثيم جديدة بعد حوالى 5 أيام.
    ويعتقد أن درجات الحرارة الأعلى (والتى عادة ما تكون هى درجة الحرارة العالية لتربية الحضنة) تبطئ من نمو الميكروب فى حين أن درجات الحرارة المنخفضة تشجع من نمو الميكروب, وعند تمام تكوين الجراثيم فإن خلايا جدار القناه الهضمية تنفجر وتطلق دفعات من
    الجراثيم والتى قد تهاجم خلايا أخرى أو قد تمر للخارج مع المواد البرازية.
    وقد ثبت من الدراسات على ميكروب النوزيما أنه ينمو فقط فى القناه الهضمية للنحلة حيث يصيب الشغالات والذكور والملكات.
    والطور الخضري لطفيل النوزيما غير ضار ولكن يأتي الضرر أصلاً من الجراثيم القادرة على العدوى.
    مظاهر الاصابة:
    أولاً: التشخيص المبدئي للإصابة:
    1- الطوائف المصابة بشدة تبدو عليها مظاهر الإعياء حيث يشاهد النحل وهو فى حالة ارتجاف والطائفة فى حالة قلق, كما أنه يشاهد النحل وهو يزحف على قاعدة الخلية وقرب المدخل وعلى الأرض أمام الخلية مجرجراً أرجله مشابها فى ذلك أعراض الشلل.
    2- انتفاخ بطن النحلة.
    3- فقد الحشرة مقدرتها على الطيران أو قد تطير لمسافة قصيرة.
    4- تكون أجنحة الشغالات غير مرتبطة مع بعضها بآلة شبك الأجنحة أثناء الطيران متخذة زوايا مختلفة بالنسبة للجسم ولا تنثني فى وضعها الطبيعي فوق البطن.
    5- قد يفقد النحل بعضاً من شعراته.
    6- قد توجد علامات للإصابة بالدوسنتاريا حيث يشاهد البراز على الأقراص, وعلى قاعدة الخلية وكذلك على الجدران الخارجية للخلية ( كما يشاهد فى الصورة التالية), أما تحت الظروف العادية فإن نحل العسل قد لا يتبرز داخل الخلية أو عند مدخلها


    عند الإصابة بالنيوزيما فان براز النحل يمكن مشاهدته فى كل مكان داخل الطائفة وخارجها

    ولكن الإثبات القاطع بأن النحل يعانى من النوزيما يتم فقط بفحص القناة الهضمية للنحلة تحت الميكروسكوب, حيث أن بعض الأعراض السابقة شائعة فى حالات مرضية أخرى مثل الإصابة بحلم الأكارين أو بعض الأمراض الفيروسية مثل مرض الشلل وكذلك تتشابه مع مظاهر الجوع والتسمم الناتج عن المبيدات.


    مقارنة بين قناتين هضميتين لحشرتين احداهما مصابة بالنيوزيما والأخرى سليمة


    الأولى(المصابة بالمرض)يلاحظ لونها الأبيض اللبنى كذلك تكون منتفخة فيصعب تمييز االتحززات الدائرية فى مجرى القناة الهضمية،بينما فى الحشرة السليمة( الخالية من المرض) يكون لون القناة الهضمية كهرمانى(أصفر ضارب إلى الحمرة)، كذلك يسهل تمييز االتحززات الدائرية فى القناة الهضمية.


    تشخيص المرض:
    1- عند الإمساك بالحلقة البطنية الأخيرة للنحلة المصابة بأظافر اليد فإن رأس النحلة تتحرك بعيداً عن الصدر وذلك لائدفاع القناة الهضمية إليها.
    2- بفحص القناة الهضمية نجد أنها منتفخة ومتضخمة إلى ضعف حجمها العادى وكذلك يتحول لونها من اللون القرنفلى الفاتح أو اللون الأصفر إلى اللون الأبيض الرمادى, كما نجد أن الحلقات الدائرية المحززة للقناة الهضمية الوسطى غير واضحة المعالم.
    3- إذا كانت الإصابة خلال فترة النشاط فى إنتاج الحضنة فإنه يلاحظ قصر عمر الشغالات بنسبة قد تبلغ 50% من طول عمرها العادى.
    4- نقصان محصول العسل بنسبة حوالى 40%.
    5- ضمور الغدد التحت بلعومية مما يقلل كفاءة الشغالات الحديثة السن فى تغذية اليرقات مما يؤثر بالتالى فى مقدرة اليرقات على النمو والتطور.
    6- فى حالة إصابة الملكات فإن مقدرتها على وضع البيض تقل أو قد تمتنع كلية عن وضع البيض أو قد تموت أو يحدث إحلال ملكة أخرى محلها.
    7- للتشخيص الدقيق للمرض يتم قطع جزء صغير من نسيج القناة الهضمية المصابة ووضعه تحت الميكروسكوب فتشاهد جراثيم النوزيما بوضوح.
    علاج مرض النوزيما:
    المعالجة الناجحة لمرض النوزيما تشمل عدة اعتبارات غير المعالجة الكيماوية فمثلاً:
    1- التشتية الجيدة للطوائف تعتبر عامل مهم جداً ضد النوزيما.
    2- مقدرة النحل على جعل منطقة الحضنة جافة وذلك بوضع النحل فى منطقة جيدة التهوية.
    3- تغيير أو تبديل قواعد الخلايا المبتلة بقواعد نظيفة جافة وخصوصاً فى الربيع أو تبديل وضع القاعدة وجعل السطح المبلل للخارج والجاف للداخل.
    4- يجب أن تكون الخلايا موضوعة بميل بحيث تواجه مداخلها أشعة الشمس.
    5- توفير مصدر للمياة النظيفة باستمرار لتجنب تلوثها بالجراثيم.
    6- تبخير أدوات النحالة المخزنة يساعد فى السيطرة على المرض.
    7- التغذية الجيدة للطوائف.
    8- يجب أن تكون على رأس الطائفة ملكة جيدة قوية.
    العلاج الكيماوى والمعاملة الحرارية:
    1- تبخير أدوات النحالة كيماوياً:
    (هذه المعاملة خاصة بالأدوات فقط ولا يجب استخدامها فى وجود نحل حي).
    وتتم هذه المعاملة بأحد الطرق التالية:
    * استخدام أبخرة حامض الخليك:
    وفيها يتم وضع صندوق الخلية على قاعدة الخلية, ثم يتم نقع قطعة من القطن أو القماش فى ربع لتر من حامض الخليك 80% ثم وضعها على قمة البراويز, ويتم بعد ذلك إضافة صناديق أخرى فوق الصندوق الأول مع مراعاة وضع قطعة قطن أو مشبعة بحامض الخليك على قمة كل صندوق يتم إضافته إلى العامود الواحد بعد ذلك يتم إغلاق عامود الصناديق بإحكام باستخدام الشريط اللاصق ثم يتم تغطية عامود الصناديق بغطاء خلية خارجي, وبعد. أسبوع يتم تفكيك عامود الصناديق وتركه للتهوية لمدة يومين.
    * استخدام أبخرة أكسيد الإيثيلين: وذلك بمعدل 100 ملجم أكسيد ايثيلين لمدة يوم.
    العلاج الكيماوى بالمضادات الحيوية:
    العلاج بالفيوماجيللين Fumagillin:
    يعتبر الفيوماجيللين هو المضاد الحيوي الوحيد المسجل والمعترف به فى علاج مرض النوزيما, حيث أن له تأثير واضح وفعال فى مكافحة المرض وذلك بالرغم من التخوف من استعماله لسنوات عديدة والذى قد يؤدى إلى ظهور سلالات من النوزيما مقاومة له, والجرعات الفعالة يتم إعطاؤها خلال التغذية على المحلول السكرى وذلك فى الخريف والربيع المبكر, ويباع الفيوماجيللين تحت اسم Fumidil B ويكفى للطائفة الواحدة 200 ملجم تضاف إلى 2 جالون من المحلول السكري (7.57 لتر تقريباً)حيث يضاف أولاً إلى قليل من الماء الدافئ حرارته ما بين 38 : 49 درجة مئوية.

    تكيس الحضنة

    يعتبر مرض تكيس الحضنة هو أشهر وأهم مرض فيروسى يصيب نحل العسل, ومن السهل تشخيص هذا المرض حيث أن:
    1- الرأس فى اليرقة المصابة تكون داكنة اللون.
    2- ترقد اليرقة المصابة مسطحة على ظهرها وممتدة فى العين السداسية حيث تكون رأسها مرفوعة قليلاً لأعلى كما هو واضح فى هذه الصورة:


    3- فى العادة لا يغطى النحل العيون السداسية التى تحتوى يرقات مصابة أو ميتة.
    4- اليرقة التى ماتت من تأثير الإصابة بفيروس تكيس الحضنة تأخذ أولاً اللون الأبيض الباهت ثم تتحول إلى اللون الأصفر ثم فى النهاية يتحول لونها إلى اللون البنى والذى يتحول إلى اللون البنى الغامق تدريجياً مع الوقت, حيث يبدأ ظهور اللون البنى بمنطقتي الرأس والصدر ويعتبر ذلك من أهم الأعراض المميزة للمرض.
    5- يسهل إزالة اليرقة الميتة من العين السداسية وذلك بواسطة ملقط وفى هذه الحالة فإنها تتعلق بالملقط مثل الكيس كما هو واضح فى هذه الصورة:


    اليرقة المصابة بمرض تكيس الحضنة يمكن إزالتها بسهولة من العين السداسية، بعكس الحال فى حالة الإصابة بمرض تعفن الحضنة الأمريكى, واليرقة تكون على هيئة كيس ملئ بملايين من جراثيم المرض، والوسيلة الوحيدة لمكافحة المرض هو تقوية الطوائف المريضة وتغيير الملكات

    6- الكيس عبارة عن جلد اليرقة الذى لم ينسلخ حيث يكون ممتلئ بسائل مائى والذى ينساب من الكيس بسهولة عند قطعه أو تمزيقه.
    7- إذا لم يزل النحل اليرقة الميتة فإنها قد تجف وتنكمش وتتحول إلى قشرة بنية أو سوداء فى قاع العين السداسية والتى تتشابه مع بعض اليرقات الميتة ببعض الأمراض الأخرى مثل مرض الحضنة الأوربي أو مرض الحضنة الأمريكى.
    8- القشرة تكون غير ملتصقة بالكامل فى قاع العين السداسية كما يحدث فى مرض الحضنة الأمريكى حيث تكون ملتصقة بالكامل.
    9- لا توجد رائحة مميزة لليرقات التى ماتت من تأثير مرض تكيس الحضنة عكس ما هو موجود فى الأمراض البكتيرية.
    10- وجود عيون سداسية غير كاملة التغطية متفرقة يين الحضنة المغطاة أو وجود حضنة مغلقة لم تخرج من العيون السداسية بعد خروج ما حولها من الحضنة.



    قرص حضنة وتشاهد بعض العيون غير مغطاة كما تشاهد يرقات النحل ممددة خلال العين السداسية ورأسها مرفوعة لأعلى

    11- فشل اليرقات المصابة وكذلك طور ما قبل العذراء المصاب فى الوصول إلى طور العذراء.
    ويعتقد أن الفيروس يصيب اليرقات الصغيرة والتى فى عمر 48 ساعة والتى تعتبر أكثر حساسية للإصابة بهذا الفيروس.
    وفى بعض الأحيان فإن النحل يقوم بتغطية اليرقات المصابة والتى تموت مباشرة بعد تغطية العيون السداسية, ويتكاثر الفيروس داخل أنسجة اليرقة مسبباً تحللها حيث لا تتمكن اليرقة فى هذه الحالة من إنجاز عملية الانسلاخ وتظل طبقة الإندوكيوتيكل كما هى بدون تحلل وذلك نتيجة تلف الغدد الابيدرمية المنتجة لإنزيم الكيتينيز حيث تموت اليرقة بعد ذلك.
    وفى الطبيعة فإن شغالات نحل العسل عادة ما تكتشف اليرقات المصابة وتقوم بإزالتها بسرعة لذلك فإنه عند ظهور الأعراض التى يلاحظها النحال فإنه يكون قد استفحل المرض وتمكن من الطائفة, حيث تبدأ الإصابة أواخر الشتاء وفى فصل الربيع وبداية الصيف, وقد لوحظ فى المناحل المصابة أن شدة الإصابة تختلف من صفر إلى 100% من الطوائف, وبالنسبة للبراويز المصابة تختلف شدة الإصابة من عدد قليل من العيون السداسية للحضنة إلى 95% منها.
    وقد وجد أن فيروس تكيس الحضنة يمكنه أن يعيش حتى 200 يوم فى خبز النحل, وحالياً فإن مرض تكيس الحضنة قد تم فهمه ودراسته بالكامل.
    والتساؤل هو كيف يختفى المرض فى فصل الصيف وذلك بالرغم من إضافة براويز تحتوى على يرقات جافة قادرة على الأعداء بالمرض وذلك إلى الطائفة السليمة بالرغم من أن هذه البراويز بها إصابة تقدر 54%, ولتوضيح ذلك وجد أن قشور اليرقات الجافة المحتوية على الفيروس تفقد قدرتها على العدوى بعد 3 أسابيع على درجة 18oم.
    والتساؤل الثانى هو كيف ينتشر المرض فى المناطق المعتدلة؟
    ولتوضيح ذلك فإن Bailey سنة 1970 بين أن الفيروس يمكنه التراكم فى رأس الحشرة الكاملة وخاصة فى الغدد تحت البلعومية كما تم عزله أيضاً من مخ الذكر, يتضح من ذلك أن الحشرة الكاملة لنحل العسل تعمل كمخزن لفيروس تكيس الحضنة, ويعتقد أنه يتم عن طريقها نقل الفيروس, وقد يشاهد مرض تكيس الحضنة فى الصيف وذلك بعد أن تكون الطوائف قد عانت من فقد فى الحشرات الكاملة كما يحدث فى حالة مرضها بالمبيدات.
    المكافحة والعلاج:
    ونظراً لأنه لا يوجد علاج للفيروس فإن التوصيات التالية يمكن بواسطتها السيطرة على المرض والحد من خطورته:
    1- تقوية الطوائف الضعيفة بإضافة نحل إليها.
    2- تغيير الملكة فى الطوائف المصابة.
    3- تحسين الظروف البيئية فى منطقة المنحل.
    4- وضع الخلايا على حوامل لمنع دخول النحل الزاحف إليها والذى قد يكون مصاب.
    5- ثبت أن مادة الأنترفيرونInterferon و المركبات الأمينية النووية والتى تحد من تكاثر الفيروس وتستخدم فى علاج الأمراض الفيروسية للإنسان يمكن استخدامها أيضاً فى علاج الأمراض الفيروسية فى النحل, ولكن هذه المركبات ما زالت مكلفة حتى الآن.
    ومن الملفت للنظر أنه بتحليل العسل حديثاً وجد به مادة الانترفيرون والتى لها تأثير مضاد للفيروس والتى تستخدم حالياً فى محاولة علاج مرض الإيدز ومرض الالتهاب الكبدى الوبائى.

    تعفن الحضنة الأوروبى

    تم التأكد من أن المسبب المرضى الرئيسي لهذا المرض هو بكتريا Melissococcus pluton , وهذا المرض يؤثر على يرقات نحل العسل فقط, حيث تموت اليرقات عندما يكون عمرها 4 – 5 أيام, و يبدو أن هذا المرض أقل شيوعاً فى طوائف النحل المنحدرة من سلالة النحل الايطالى, ولقد كان ذلك سبباً رئيسياً فى استيراد السلالة الإيطالية وإدخالها للولايات المتحدة.
    وتختلف أعراض مرض تعفن الحضنة الأوربي اختلافاً كبيراً عن أعراض مرض تعفن الحضنة الأمريكي, ويسهل بالرؤية التمييز بينهما.
    أعراض المرض:
    1- تموت اليرقات وهى فى وضع ملفوف أو ملتو أو غير منتظم داخل العيون السداسية.
    2- عادة تموت اليرقة وهى فى اليوم الرابع أو الخامس من عمرها, وقد تموت فى أطوار مختلفة حيث تكون فى قاع العين السداسية ممتدة على جدارها, ونسبة ضئيلة من اليرقات تموت بعد تغطيتها, كما قد يلاحظ أحياناً بعض العذارى الميتة.


    تصاب اليرقات بمرض تعفن الحضنة الأوربى فى عمر 2-4 أيام(عندما تكون على شكل حرف C ),وعلى عكس مرض التعفن الأمريكى، فان اليرقات تموت


    عدل سابقا من قبل القاضي في الثلاثاء مايو 25, 2010 2:33 pm عدل 1 مرات
    avatar
    Hamida
    مدير عام المنتدى
    مدير عام المنتدى

    عدد المساهمات : 94
    نقاط : 211
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 07/05/2009

    رد: امراض النحل

    مُساهمة  Hamida في الإثنين مايو 24, 2010 3:27 pm

    شكرا لك اخي على الموضوع.

    بامكانك اضافة بعض الصور وارفاقها للموضوع لزيادة توضيح اعراض الامراض الشار اليها.

    بالتوفيق.

    flower


    _________________
    يا ليبيا يا أرض الزهر والحنة

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 7:19 am